Get a site
Connect with us

تقرير

مجموعة لبنان: فوضى المدربين

بعد أقل من شهرين، ستبدأ مباريات الجولة الأخيرة من التصفيات لكأس العالم. لكن ما لا يقلّ عن ثلاثة منتخبات وطنية من المجموعة الأولى ما زالوا لا يعرفون هوية مدربهم.

أعلن مدرب المنتخب العراقي، سريكو كاتانيتش، في الأمس، أن الاتحاد العراقي انهى عقده معه فجأة. تضررت العلاقة بين الجانبين بسبب تخلف الاتحاد العراقي عن دفع الرواتب. يعمل الاتحاد الآن على استبداله بمدربٍ أوروبي أو أمريكي الجنوبي على الأرجح.

بعد أيام قليلة من انتهاء الجولة الثانية، أعلن مدرب المنتخب السوري نبيل معلول قراره بإنهاء عقده مع الاتحاد السوري بعد عدم تقاضي جميع اعضاء الجهاز الفني راتبًا لمدة ستة أشهر. الاتحاد السوري لكرة القدم لم يعيّن بديلًا حتى الآن.

فيما يتعلق بلبنان، الوضع مختلف تمامًا. الاتحاد اللبناني وجمال طه على وفاقٍ تام. ومع ذلك، وفقًا لمصادر عديدة، يعمل الاتحاد لاستقدام مدربًا أجنبي. إن لم يجدوا البديل المناسب، فسيبقى جمال طه في مركزه.

ظهرت شائعات تقول إن الاتحاد الإيراني يريد استبدال مدربه دراغان سكوتشيتش. لكن هذا الأسبوع، أعلنوا أنه سيبقى المدير الفني للمنتخب.

بالنسبة للاتحاد الإماراتي ومدربه منتخبه الأول، إنها علاقة حب وكره. أُقيل بيرت فان مارفيك في كانون الاول 2019، لكن بعد عام واحد، عاد إلى مركزه، ومن غير المرجح أن يتم استبداله قريبًا.

فيما يتعلق بكوريا الجنوبية، لا يزال باولو بينتو لا يحظى بدعم كبير من وسائل الإعلام والمشجعين ، لكنه باقٍ رغم ذلك.

فايسبوك

More in تقرير