Get a site
Connect with us

كرة الصالات نسائية

ملك حطيط: سفيرة لبنان في إسبانيا لكرة الصالات

أصبحت ملك حطيط أحدث رياضية لبنانية تمثل في الخارج بعد انضمامها إلى نادي الدرجة الأولى الإسباني لكرة الصالات سالا 10 سرقسطة

كانت الفتاة البالغة من العمر 23 عامًا شخصية بارزة في ساحة كرة الصالات للسيدات لسنوات، حيث لعبت في فريق الجامعة اليسوعية في كل من دوري الجامعات ودوري كرة الصالات للسيدات من الدرجة الأولى

بدأت حطيط كلاعبة كرة قدم وشاركت في بطولات الدوري للسيدات تحت 19 سنة مع نادي بيروت لكرة القدم لمدة 3 مواسم من 2013 إلى 2016، ولعبت بشكل أساسي كظهير أو جناح

في عام 2014، بدأت تعليمها الجامعي في الجامعة اليسوعية، وهي جامعة معروفة بنهجها الجاد في الرياضة الجامعية، واغتنمت الفرصة للانضمام إلى فريق كرة الصالات

سرعان ما أثبتت حطيط نفسها كواحدة من لاعباتها الأساسيين، حيث قضت 6 سنوات مع فريق الجامعة الذي سيطر على دوري الجامعات حتى تخرجت في عام 2020

بالإضافة إلى دوري الجامعات، تم تضمينها أيضًا في فريق الجامعة الذي شارك في دوري كرة الصالات للسيدات من الدرجة الأولى، حيث لعبت موسمين، 2016/17 و 2017/18

خلال هذه السنوات، أحضر فريق الجامعة بعض اللاعبات الأجانب لتعزيز فرقهم. “كان لدينا لاعبة برازيلية، رافائيلا نيكاسيو، أصبحت أنا وهي مقربين جدًا وبقينا على اتصال بعد أن انتقلت الى نادٍ في سرقسطة

حاول زميلها في الفريق تأمين تجربتها في إسبانيا، ومع ذلك، بدأ النادي في الانهيار ولا يمكنه إبرام أي صفقة

لحسن الحظ، أنقذ أحد أعضاء إدارة النادي الفريق وأنشأ فريقًا جديدًا لكرة الصالات للسيدات، سالا 10، ومقره أيضًا في سرقسطة

في محاولة لتجنيد المزيد من اللاعبين، أخذ المدير كلام نيكاسيو عن حطيط، وبعد مراجعة مقاطع الفيديو المميزة الخاصة بها، انتقلت تلقائيًا للعمل على عقدها ووصولها

تقول حطيط إنها لطالما حلمت بممارسة مهنة كرة الصالات في أوروبا، وهي متفائلة للغاية بشأن هذه الفرصة الضخمة. “أشعر بثقة كبيرة في النادي والمدير بعد أن رأيت مستوى الثقة بينه وبين اللاعبين الآخرين

نتمنى لملك التوفيق في تجربتها الجديدة، ونأمل أن نراها تزدهر مع ناديها الجديد

فايسبوك

More in كرة الصالات نسائية