Get a site
Connect with us

تقرير

هل يجب على رضا خضرا تمثيل لبنان؟

بالأمس، دخل رضا خضرا، 19 عامًا، في الدقيقة 86 من مباراة فريقه برايتون ألبيون ضد مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

خضرا ليس أول لاعب من أصل لبناني يلعب في الدوري الممتاز. لعب ميغيل ليون 3 مباراة من قبل مع واتفورد في موسم 2015-16. مثل ميغيل، استخدم رضا جنسيته الأخرى (في حالته، الألمانية) للتسجيل في الدوري الإنجليزي الممتاز.

عندما انتشر خبر انتقاله إلى فريق برايتون دون 23 سنة، طالب العديد من المشجعين اللبنانيين الانضمام إلى المنتخب اللبناني. تمامًا مثل أمين يونس، فإن أولويته تقع على عاتق المنتخب الألماني كما تتكلم مصادر مقربة منه.

قد يكون قرار تمثيل بلد ما حاسمًا في حياتك المهنية. يعدّ الحصول على جواز سفر ألماني عاملاً مهمًا للحصول على فرصة في أوروبا، ويعدّ أمين يونس مثالاً على ذلك. من ناحية أخرى، يمكن أن تكون الجنسية اللبنانية أمرًا حيويًا إذا ما كان المرء يتطلع إلى الانتقال الى نادٍ في الشرق الأقصى على سبيل المثال.

مع المستقبل المتوقع الذي يمتلكه خصرا، من غير المرجح أن نراه ممثلاً للبنان. حتى لو كان من الممكن أن يلعب المزيد من المباريات الدولية مع لبنان، إلا أن كونه معروفًا كلاعب ألماني يفيده في مسيرته المهنية أكثر من مسيرته الدولية مع لبنان.

قد يصبح بالفعل لبنانيًا دوليًا في مرحلة لاحقة من مسيرته، في عمر يفقد فيه الأمل في تمثيل ألمانيا، لكن هل قد يكون متأخرًا بحيث المنتخب الوطني اللبناني لا يمكنه الاستفادة من وجوده معه؟

فايسبوك

More in تقرير