Get a site
Connect with us

تقرير

عودة بعض الوجوه النجماوية الى المنتخب

تدريبات الفريق الوطني تجري بانتظام. الهدف للجهاز الفني، بقيادة جمال طه، هو قياس المستوى البدني والفني للاعبين الذين يمكن اختيارهم للمباراة الودية المقبلة ضد البحرين في 12 تشرين الثاني، ولكن الأهم من ذلك، للمباريات الرسمية في العام المقبل في التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023. بهذا المعنى، يستدعي طه العديد من اللاعبين – بعض الوجوه المعروفة وبعض الوجوه الجديدة.

تم مؤخرًا استدعاء 4 من لاعبي النجمة لتدريبات المنتخب الوطني: حارس المرمى علي السبع. المدافعان عبد الله عيش وماهر صبرا والمهاجم محمود سبليني. بالنسبة لثلاثة من هؤلاء اللاعبين، فإنها عودة للمنتخب الوطني.

علي السبع، 25 سنة له ظهور واحد مع المنتخب. مثّل منتخب الأرز في الهزيمة 3-2 أمام الإمارات قبل 7 سنوات! عبد الله عيش، 25 سنة، له ظهور واحد ايضًا عندما لعب في الفوز 2-1 على تركمانستان العام الماضي. ماهر صبرا له ثلاث مباريات مع لبنان. صبرا، 28 سنة، لاعب متعدد المهارات يمكن استخدامه كقلب دفاع أو كظهير أيسر، وهو المركز الذي لعبه في آخر ظهور له مع منتخب الأرز ضد سنغافورة قبل أربع سنوات. إصابته أبعدته عن المنتخب الوطني. مثّل محمود سبليني 27 سنة لبنان في أربع مناسبات. وأحرز هدفًا واحدًا في التعادل 1-1 أمام السعودية قبل سبع سنوات. وكان آخر ظهور له أمام أوزبكستان قبل خمس سنوات.

من وجهة نظر الجماهير، يستحق لاعبو النجمة الآخرون تسمية: خليل بدر أو مهدي زين أو أندرو صوايا. ومع ذلك، يذكر طه في كثير من الأحيان أنه يراقب جميع اللاعبين – وخاصة الشباب – في الدوري. اما الان، الثلاث لاعبون يشاركون في تمارين منتخب دون 22 سنة.

طه الذي لديه مشروع يعتمد بشكل خاص على رغبته في تجديد شباب المنتخب الوطني سيكون قادرًا على الاعتماد على نادي النجمة التي هي في الوقت الحالي مع الصفا والسلام زغرتا على رأس الترتيب الفرق التي تمنح أكبر قدر من الدقائق للشباب.

وشاهد FA Lebanon مساعد المدرب طه، وسام خليل، وهو يدون الملاحظات خلال المباراة بين النجمة والسلام زغرتا وهو فريق مكون من لاعبين شباب واعدين مثل أوسكار غنطوس وفيليب أيوب وحارس المرمى أنطوان الدويهي.

فايسبوك

More in تقرير