Get a site
Connect with us

Women’s Football

نساء رائدات في كرة القدم: يارا بو رضا

النساء الرائدات في كرة القدم هي سلسلة جديدة من FaLebanon لتسليط الضوء على كرة القدم النسائية في لبنان وتقديمك إلى بطلاتنا اللبنانيات.

من السّمات المميزة في كرة القدم النسائية اللبنانية المقدار الهائل من التّفاني الذي أظهرته لاعباتها. تبذل اللاعبات دائما المزيد من الجهد الشخصي في تحسين نفسهن بسبب نقص الدعم الوطني.

يارا بو رضا مهاجمة المنتخب الوطني اللبناني ومهاجم نادي الساس ليست غريبة عن التّفاني، لأنها تقضي الكثير من وقتها في التدريب على كرة القدم. “إذا كنت لا ألعب كرة القدم، فإما أني أتمرّن في صالة الألعاب الرياضية أو أقوم بتدريبات منزلية.”

على الرغم من أن كرة القدم هي شغفها الرئيسي ووظيفة أحلامها، إلا أن بو رضا هي أيضًا طالبة جامعية بدوام كامل تتخصص في علوم الاقتصاد. “لقد أقنعني والداي دائمًا بأن أعمل على خطة ب، فلا يعرف اللاعب أبدًا ما قد يحدث من حيث الإصابات.”

نشأت في زغرتا، وقد قوبلت لاعبة الساس بتشجيع من عائلتها المحبة لكرة القدم للتسجيل في أكاديمية السلام في سن السابعة. على الرغم من أنها كانت أكاديمية حصرية للذكور في ذلك الوقت، إلا أنها كانت مصرّة على التّدريب والتّعلم معهم. في وقت لاحق، شكلّ نادي السلام زغرتا فريقًا للفتيات، وهكذا بدأت تجربة بو رضا التّنافسية.

كانت أول مشاركة لها في الدوري في عام 2015 في فريق تحت ال17 عامًا، وصفتها بو رضا بأنها كانت تجربة تعلمية أكثر من أن تكون تجربة ناجحة. “لم نتدرب بما يكفي ولم نلعب في ملعب كامل الحجم. لقد خسرنا 15-1 في مباراتنا الأولى!”، وأعقب هذه الهزيمة العديد من الهزائم في المباريات المقبلة.

” كان السفر صعبًا طوال الطريق إلى بيروت في الصباح الباكر والعودة بعد خسارة المباراة”. ومع ذلك، لم يفتقر طاقم السلام في زغرتا إلى الدافع لتشجيع المهاجمة اللبنانية وزملائها، وانصحوهنّ بأن يأخذن الموسم الأول لهن كمثال تعليمي.

في الموسم المقبل، بو رضا ونادي مسقط رأسها اقتربا كثيرًا من اللقب لكن غاب عنهم الفوز بالجائزة الكبرى عندما احتل السلام المركز الثاني خلف الاخاء الأهلي عاليه بفارق الاهداف في دوري تحت ال17 عامًا. بدأ الشّماليات الشّبات بالفوز في مبارياتهن بالدوري. “لقد بدأنا من الخسارة بـفارق 14 هدفًا حتى الانتهاء من المركز الثاني، آمل أن تتمكن جميع الفرق الجديدة من اتباع مسارنا.”

بالإضافة إلى دوري تحت 17 عامًا، شارك فريق السلام للفتيات أيضًا في كل من دوري تحت 19 عامًا ودوري السيدات الدرجة الأولى. بعد موسمين من العمل الشاق، استطاعت بو رضا وفريق السلام زغرتا التّنافس على مستويات أعلى وتأمين المركز الثالث في بطولة السيدات.

في عام 2018، انضمت بو رضا إلى حامل لقب الدوري اللبناني للسيدات نادي الساس. في ذلك الوقت، لم يكن لديها نية لترك فريق السلام زغرتا، ولكن ضرورة انتقالها إلى بيروت لمتابعة تعليمها قادها لاختيار فريق آخر أقرب إلى مكان إقامتها الجديد. “في ذلك الوقت، كانا الساس وزوق مصبح هما المتصدران، لكني كنت معجبةً دائمًا بساس.”

شهدت بو رضا موسمين ناجحين مع ساس حتى الآن، حيث فازت بالدوري في كلا الموسمين والمنافسة في بطولة غرب اسيا للأندية. تعتبر بو رضا مشاركتهن الإقليمية تجربة مهمة جدًا لأنها عرّضتهن للاعبات المحترفات في الدوريات العربية. علاوةً على ذلك، تمكنت ساس من تمثيل لبنان بطريقة جيدة حيث أنهين البطولة في المركز الثاني.

لم يكن تمثيل لبنان على السّاحة الدّولية أمراً جديداً للاعبة السلام زغرتا السابقة، فهي شاركت في فرق تحت 19 سنة والمنتخب الأول. لا تزال تشعر بالنّدم على عدم المشاركة في كأس العرب تحت 17 سنة في قطر لعام 2015، معترفة بأنها لم تكن على علم بالاستدعاء. “بمجرد أني سمعت عن البطولة، اتصلت مباشرةً بالمدرب لأسأل عن ما إذا كان لا يزال من الممكن محاولة الانضمام، ولكن كنت متأخرة.”

بو رضا اثبتت نفسها في بطولات تحت ال19 عامًا، التي كانت تصفهم كأفضل تجربة في حياتها. شاركت في بطولة غرب اسيا تحت ال19 للمنتخبات في عام 2018 التي أقيمت في لبنان، حيث جاءت سيدات الأرز في المرتبة الثانية. في ذلك العام، كان ناجحةً أيضًا في تصفيات كأس آسيا، على الرغم من أنه لم يتوقع أحد منهن أن يؤدين أداءً جيدًا بسبب افتقارهن إلى التدريب.

تم استدعاء مهاجمة الساس إلى المنتخب الاول في بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم 2019 في البحرين – مساعدةً المنتخب الوطني تأمين المركز الثالث – وكذلك التصفيات الأولمبية التي جرت في تايلاند.

رغم استمرار نتائجهن في التّحسن وتجاوز التوقعات، تعتقد بو رضا أن كرة القدم النسائية اللبنانية لا يزال أمامها طريق طويل. “إن القضية الرئيسية في التمويل بالطبع، جنبًا إلى جنب مع التغطية الإعلامية.”

وفقًا لها، فإن عدم الاهتمام من وسائل الإعلام حد من قدرة الأندية لجذب أكبر للرعاة. “من المحزن أن نرى فريق مثل ساس يمثَل لبنان في الخارج بدون راعي رسمي.” كما تشعر أن هذا الاهتمام يمكن أن يساعد المزيد من اللاعبين في تلقي العروض الاحترافية.

تصَر بو رضا على وجوب بث مباريات الدوري والمنتخب الوطني على شاشة التَلفزيون للوصول إلى جمهور أوسع. “أنا متأكدة من أن معظم الناس في لبنان لا يزالون يعتقدون كرة القدم السيدات ليست على مستوى تقني جيد، وأعتقد أنهم لو يشاهدون المباريات سيدركون مستوى أعلى يكثير من ما يتوقعون.”

وتأمل أن يستمر المشهد المحلي في التّقدم، وترى أن كرة القدم النسائية اللبنانية يمكن أن تصبح قوة رائدة في المنطقة في المستقبل. “الحكاية القادمة تستحق حقًا.”

2020 AFC Cup Group A

PosTeamPWDLGDPts
1211014
2211014
3210103
42002-20

2020 AFC Cup Group B

PosTeamPWDLGDPts
1211014
2210103
3202002
42011-11

Facebook

More in Women’s Football