Get a site
Connect with us

غير مصنف

من غاب عن المنتخب الوطني؟

أتت نافذة جديدة لأيام الفيفا وتم استدعاء 24 لاعباً. تم استبعاد الكثير من اللاعبين لأسباب مختلفة.

لا تزال جائحة  كوفيد-19 خطرًا حقيقيًا بالنسبة للدول، بحيث فرضت الكثير منها قواعدًا صارمة للغاية بهدف مكافحتها. أعطى قرار الفيفا الأخير الحق للأندية في رفض انضمام لاعبيها إلى منتخبهم الوطني إذا فرضت بلاد هذه الأندية فترة للحجر الصحي بعد الوصول من السفر. هذا القرار أدّى الى استبعاد كلّ من ربيع عطايا، جوان العمري، قاسم زين وألكسندر ملكي من المنتخب. والغريب أن الزين لم يسمح له بالسفر إلى الإمارات من الكويت بينما سيواجه المنتخب الكويتي لبنان في دبي.

من ناحية أخرى، خضع حسين رزق لعملية جراحية مؤخرًا. سيغيب عن الملاعب لمدة 6 أشهر تقريبًا، ولهذا السبب لم يتم استدعاؤه للمباراتين الوديّتين هذا الأسبوع ومن المحتمل أن يغيب عن التصفيات في حزيران أيضًا.

تم استدعاء لاعبين آخرين في آخر معسكر في البحرين ولم يستدعوا هذه المرة. خالد محسن لم يستدعى، على الأرجح بسبب إيقاف الدوري الذي يلعب ضمنه أي أنه غير جاهز بدنيًا. يمكننا أن نعزو نفس السبب وراء غياب سوني سعد الذي مازال يبحث عن نادٍ.

لم يتم استدعاء محمد زين طحان وأحمد جلول هذه المرة. هذا بالتأكيد اختيار المدرب حيث لعبوا مباراة كاملة ضد الأنصار قبل يومين. على الرغم من أنه من المؤسف لهؤلاء اللاعبين عدم تمثيل منتخب الأرز هذا الأسبوع، إلا أنها ستكون فرصة جيدة لرؤية وجوه جديدة ترتدي القميص وتمثّل الوطن

فايسبوك

More in غير مصنف