Get a site
Connect with us

كأس الاتحاد الآسيوي

الاجنبي والا..

قبل أي منافسة قارية، تصر الأندية اللبنانية على استقطاب لاعبين أجانب، بغض النظر عن التكلفة، معتقدين أنهم سيزيدون من جودة الفريق.

هذا ما حدث في الأنصار هذا الأسبوع. ترددت شائعات كثيرة عن وصول العديد من اللاعبين إلى بطل الدوري والكأس، بما فيهم الحاج مالك تال، لكن في النهاية وصل لاعبان فقط، إميل كوني ومحمد لمين دومويا، إلى الفريق. على ما يبدو، تم تسجيلهم في قائمة الفريق لكأس الاتحاد الآسيوي حتى قبل أن يشاركوا ف التمارين. من ثم تم إبعاد الثنائي من قبل المدرب روبرت جاسبرت بعد أن اعتبرهم دون المستوى. وقع اللاعبان عقدًا لمدة 21 يومًا مع النادي ، بدءًا من 10 ايار، يحصل خلالها كوني 3000 دولار بينما دومويا يكسب 4000 دولار، وفقًا لمصادرنا. في النهاية ، الوجه الجديد الوحيد للفريق الأخضر هو العائد من الاعارة يوسف بركات.

اتخذ حامل لقب كأس الاتحاد الآسيوي مقاربة أخرى. وقع العهد مع 4 لاعبين أجانب، كلهم ​​آسيويون بسيرة مهنية معروفة. محمد الواكد (هدّاف الدوري السوري مرتين)، عمرو جنيات، عز الدين عوض وسليم نورمرادوف ، أسماء معروفة في كأس الاتحاد الآسيوي. وبحسب نفس المصادر، وقع هؤلاء اللاعبون جميعًا حتى 31 تشرين الاول براتب اجمالي يبلغ حوالي 5000 دولار.

هذان طريقتان استخدمتا من قبل فريقين من أفضل الفرق في لبنان. قرار الأنصار السريع بالتعاقد مع الأجانب، حتى قبل اي تجربة، من ميل، وقرار العهد بسد الثغرات، من ميل اخر. على امل ان ذهاب الانصار بدون العنصر الاجنبي يمكن أن يثبت أنك لست بحاجة إلى أجنبي عندما يكون لديك بعض أفضل اللاعبين اللبنانيين في الفريق.

فايسبوك

More in كأس الاتحاد الآسيوي